رواية منزل الأموات

تجربة شخصيّة عاشها دوستويفسكي، يتحدّث فيها عن معاناته في السجن، ناسباً المذكرات لرجل سمّاه ألكسندر جوريانتشكوف.

يصف فيها مشاعر فقد الحريّة، والعيش مع قتلة ولصوص يكنّون له عداوة شديدة لأنه ينتمي إلى طبقة السادة الذين يضطهدون أبناء الشعب.

مع ذلك لا يغرق دوستويفسكي في مشاعر تشاؤمية، ويجد بين السجناء مَن يمكن أن تُفْهَمَ جرائمهم بل يمكن أن تُعْذَرَ من وجهة نظر أخلاقية، ويطرح تساؤلات عن مدى صحة تسمية مثل هذه السجون بالإصلاحيات

التخطي إلى شريط الأدوات